قصة وادي رم

 وادي رم أو ما يعرف بوادي القمر بسبب التضاريس الغريبة من رمال صفراء وحمراء  ورمال بيضاء وأحجار بركانية الأسود شبيه لسطح القمر ، أو كوكب المريخ يقع الوادي في جنوب الأردن على بعد 70 كليو متر من مدينة العقبة الساحلية ، ذكر في القرآن الكريم أرم ذات العماد ، والعماد هي الجبال الشاهقة المرتفعة وحسب التفسير العلمي أن وادي رم جاء اسمها من إرم من حضارات قبل الإسلام والتي أخبرنا عنها سيدنا محمد صلّ الله عليه وسلم .

تشكلت منطقة وادي رم من تشكل الأرض قبل 500 مليون سنة ويغلب على المنطقة الصخور الرملية وهي من ثلاث ألى أربعة أنواع وكذلك الصخور الجرانيتيه تعد التضاريس هي السمة الأساسية المشكلة لوادي رم بها تشكيلات رملية وتشكيلات جبلية ، على مر الزمان عرف وادي رم كممر للقوافل التجارية التي كانت تمر من بلاد اليمن ومن شبه الجزيرة العربية باتجاه بلاد الشام ، وأكثر الفترات التي ازدهر بها نشاط القوافل هي فترة عهد الأنباط  العرب المشهورين بالتجارة

تم العثور بالوادي على معبد نبطي به قناة تزوده بالمياه من منطقة جبال وادي رم ، وقبل الأنباط كان هنالك ثمود وعاد وهم عبارة عن بدو رحل وكانت معظم الموجود المنقوشة عن الاعتزاز القبلي لتوضح أسماء المعارك التي كانت تحدث بينهم وكانت تكتب أسماء الأشخاص وحضورهم في القبيلة ، وتوضح الوسوم الموجود على الإبل .

على الجبال في المرتفعات العالية يوجد عدد من الحيوانات البرية وتم منع الصيد في الوقت الحالي حفاظًا على الحيوانات من الإنقراض وخاصة حيوان المها ، كما أن الجمال جزءًا من الوادي بسبب تحملها للعطش والجوع ، على مر الأزمان سكن الوادي عددًا من القبائل مثل قبيلة بني هطية والحويطات واليوم يسكنه قبيلة الزلابية وقبيلة الزوايدة

ويعد اسم حسمي الاسم الشائع لدى سكان البادية ، أوضحت الحفريات وجود أثار لتجمعات سكانية ترجع لأواخر فترة العصر الجليدي وتوضح أن المنطقة قديمًا كانت كثيفة الأشجار وكان مظهرها في تلك الفترة بعيدًا عن الشكل الصحراوي المتواجده عليه اليوم ، وأيضًا تم العثور فيها على كميات من المياه الجوفية بسبب كثافة الأمطار في تلك الفترة ، أظهرت الدراسات والحفريات وجود نشاط سكاني في الفترة 600-800 قبل الميلاد وكانت تسمى ارام وكانت تشتهر بكثرة الينابيع وكثرة حيوانات الصيد .

تشير الدراسات أيضًا أن وادي رم كان سكن لقبيلة جذام العربية فقد ذكرها ياقوت الحموي وقال أنها أرض غليظة وماؤها كثير وتغزل فيها الكثير من الشعراء أمثال عنترة بن شداد ، أما عن العهد الإسلامي فذكر في رواية أسيد بن عبدالرحمن الخثعمي أنه سمع الرسول صلّ الله عليه وسلم يقول : بشر ركيب السعاة بقطع من جهنم مثل قور حسمى وقال وحسمى بلد جذام وفي العهد الإسلامي تعزل المتنبي بها .

أما عن السياحة فمنذ إدراج الوادي في قائمة التراث الإنساني والعالمي التابع ليونسكو تعد منطقة سياحية كبيرة تم تصوير عدد من الأفلام الهامة مثل فيلم المريخي ولورانس العرب ..

Créez votre site Web avec WordPress.com
Commencer
%d blogueurs aiment cette page :
close-alt close collapse comment ellipsis expand gallery heart lock menu next pinned previous reply search share star